بلجأ سوريون كثر اليوم إلى تزوير وثائق رسمية من شهادات ميلاد وعقود زواج وصولاً إلى الشهادات الجامعية ووثائق الهوية الشخصية وجوازات السفر. وتشرف على هذه التجارة شبكات من المزورين ينشرون إعلانات وارقام هواتفهم على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

تسلّط حلقة “من اسطنبول” الضوء على هذه القضية وكيف يقع السوريون ضحايا لشبكات التزوير.